كوريا مون

على وين يالحبيب ؟ nnn

..


عندك خيارين لا ثالث لهما rrr5

يا تشِشرفنا و تسٍسجل معنا /az

أو
تسٍسجل معنا وتشِشرفنا 44t

هآه شقلت ؟
nnn
كوريا مون

ڪۉريآ مۉن : ڪل ڜڜڜي عن مڜآهير ڪۉريآ , تقآرير , فديۉهآت .. ۉآڜيآئآت ڪثيره ..,

المواضيع الأخيرة

» ون بيس من 1 الى 500 بجوده HD على ميديا فاير|Blue Ray -X Team
الجمعة مارس 29, 2013 4:55 pm من طرف king7many

» تقرييير (SNSD )
الخميس فبراير 07, 2013 11:53 am من طرف خفايا الروح S

» Anime Cute
الجمعة يناير 11, 2013 12:58 pm من طرف яσσяα ʟzσσzα

» آهــلآˆ⌣ˆ
الخميس يناير 10, 2013 9:28 pm من طرف яσσяα ʟzσσzα

» ليه كل مافصل ثوب تقطعه
الخميس نوفمبر 01, 2012 3:05 pm من طرف مشاعل

» خطوره رش العطر على الرقبه!!
الخميس أغسطس 23, 2012 3:15 pm من طرف NOoNa cassiopeia

» ❤✲رســـمتــ صورتــــكـــ بخياليــــ ✲❤
الخميس أغسطس 23, 2012 3:11 pm من طرف NOoNa cassiopeia

»  إڿٿڝـــأإرآٿ اڷڪيبــۋرد ڪــأإمڷـة *
الخميس أغسطس 23, 2012 3:06 pm من طرف NOoNa cassiopeia

» رمزيات بنات روؤعه ..|~
الخميس أغسطس 23, 2012 3:06 pm من طرف NOoNa cassiopeia

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ السبت أغسطس 11, 2012 10:47 am


    ترك الصلاه

    شاطر
    avatar
    BLACK CAT
    قمر مجتهد
    قمر مجتهد

    مــزاجي ~ :
    mms ~ :
    الجنس ~ : انثى
    مسٍساهماتي ~ : 178
    تاريخ التسٍسجيل ~ : 16/02/2011
    عمري ~ : 21
    بلدي ~ : http://up.arab-x.com/Feb11/OtQ12681.jpg
    مهنتي ~ : الرسم
    اغنيتي المفضٍلة ~ : كل الاغاني Super Junior

    //., ترك الصلاه

    مُساهمة من طرف BLACK CAT في الأربعاء مارس 16, 2011 8:18 am


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:



    فقد اتفق العلماء على كفر من ترك الصلاة جحودا لها.

    واختلفوا فيمن أقر بوجوبها ثم تركها تكاسلا.
    فذهب أبو حنيفة رحمه الله إلى أنه لا يكفر، وأنه يحبس حتى يصلي. وذهب مالك والشافعي رحمهما الله
    إلى أنه لا يكفر ولكن يقتل حدا ما لم يصل.


    والمشهور من مذهب الإمام أحمد رحمه الله أنه يكفر ويقتل ردة،
    وهذا هو المنقول عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وحكى عليه إسحاق الإجماع، كما نقله المنذري
    في الترغيب والترهيب وغيره،


    ومن الأدلة على ذلك ما راوه الجماعة إلا البخاري والنسائي عن جابر رضي الله عنه
    قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة"

    وما رواه أحمد من حديث أم أيمن مرفوعا"
    من ترك الصلاة متعمداً برئت منه ذمة الله ورسوله"

    وما رواه أصحاب السنن من حديث بريدة بن الحصين قال قال رسول الله
    صلى الله عليه وسلم " العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر"

    وروى الترمذي عن عبد الله بن شقيق قال: كان
    أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يرون شيئا من الأعمال تركه كفر إلا الصلاة.

    وقال الإمام محمد بن نصر المروزي سمعت إسحاق يقول:
    صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة كافر، وكذلك كان رأي أهل العلم من لدن النبي
    صلى الله عليه وسلم أن تارك الصلاة عمدا من غير عذر حتى يذهب وقتها كافر.


    وقال الإمام ابن حزم : روينا عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ومعاذ بن جبل ، وابن ‏مسعود ، وجماعة من الصحابة ‏‎-‎‏ رضي الله عنهم ‏‎-‎‏

    وعن ابن المبارك ، وأحمد بن حنبل ، ‏وإسحاق بن راهويه رحمة الله عليهم ، وعن تمام سبعة عشر رجلاً من الصحابة ، والتابعين ‏رضي الله عنهم ،

    أن من ترك صلاة فرض عامداً ذاكراً حتى يخرج وقتها ، فإنه كافر ‏ومرتد ،

    وبهذا يقول عبد الله بن الماجشون صاحب مالك ، وبه يقول عبد الملك بن حبيب ‏الأندلسي وغيره .

    انظر ( الفصل (3/274) لابن حزم ، والمحلى (2/326) ونقله الآجري في ‏الشريعة ،

    وابن عبد البر في التمهيد (4/225).والله أعلم

    "نقلاً من موقع إسلام ويب"


    وعن عبدالله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه ذكر الصلاة يوما فقال:
    ((من حافظ عليها كانت له نورا وبرهانا ونجاة إلى يوم القيامة ومن لم يحافظ عليها
    لم يكن له نور ولا برهان ولا نجاة وكان يوم القيامة مع فرعون وهامان وأبي بن خلف)).رواه الإمام أحمد ورجاله رجال الثقات


    وكون تارك الصلاة مع أئمة الكفر في الآخرة يقتضي كفره. وقال ابن القيم: تارك المحافظة على الصلاة إما أن يشغله ماله أو عمله أو رياسته أو تجارته.
    فمن شغله عنها ماله فهو مع قارون، ومن شغله عنها ملكه فهو مع فرعون، ومن شغله عنها رياسته ووزارته فهو مع هامان، ومن شغله عنها تجارته فهو مع أبَيِّ بن خلف.




    وهذا الكلام يا أحبابي ليس من عندي وإنما أفتى به كثير من العلماء وممن أفتى به من المعاصرين الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين

    : وهذ حكم نم ترك الصلاه او تهاون بها

    السؤال:

    كثير من الناس اليوم يتهاون بالصلاة ، وبعضهم يتركها بالكلية فما حكم هؤلاء؟
    وما الواجب على المسلم تجاههم؟
    وبالأخص أقاربه من والد وولد وزوجة ، ونحو ذلك !!!


    الجواب :

    التهاون بالصلاة من المنكرات العظيمة ، ومن صفات المنافقين ،
    قال الله عز وجل : { إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً )
    ( 142 ) سورة النساء

    وقال الله في صفتهم : { وَمَا مَنَعَهُمْ أَن تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقَاتُهُمْ إِلاَّ أَنَّهُمْ كَفَرُواْ بِاللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَلاَ يَأْتُونَ الصَّلاَةَ إِلاَّ وَهُمْ كُسَالَى وَلاَ يُنفِقُونَ إِلاَّ وَهُمْ كَارِهُونَ }
    ( 54 ) سورة التوبة




    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبوا )
    متفق على صحته .


    فالواجب على كل مسلم وعلى كل مسلمة المحافظة على الصلوات الخمس في أوقاتها ، وأداؤها بطمأنينة ، والإقبال عليها بخشوع فيها وإحضار قلب؛ لقول الله سبحانه : ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ (


    ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه أمر الذي أساء صلاته فلم يطمئن فيها بالإعادة ، وعلى الرجال خاصة أن يحافظوا عليها في الجماعة مع إخوانهم في بيوت الله ، وهي : المساجد؛
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر )
    أخرجه ابن ماجة ، والدارقطني ، وابن حبان ، والحاكم بإسناد صحيح .


    قيل لابن عباس رضي الله عنهما : ما هو العذر؟ قال : ( خوف أو مرض ) .


    وفي صحيح مسلم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه جاءه رجل أعمى فقال يا رسول الله ليس لي قائد يقودني إلى المسجد فهل لي من رخصة أن أصلي في بيتي؟

    فرخص له ثم دعاه فقال هل تسمع النداء للصلاة؟ قال نعم قال فأجب وفي الصحيحين ،
    عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لقد هممت أن آمر بالصلاة فتقام ثم آمر رجلا فيؤم الناس ثم أنطلق برجال معهم حزم من حطب إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم )


    وهذه الأحاديث الصحيحة تدل على أن الصلاة في جماعة في حق الرجال من أهم الواجبات ، وأن المتخلف عنها يستحق العقوبة الرادعة نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين جميعا ويمنحهم التوفيق لما يرضيه .

    أما تركها بالكلية ولو في بعض الأوقات فكفر أكبر دل وإن لم يجحد وجوبها في أصح قولي العلماء ، سواء كان التارك رجلا أو امرأة؛
    لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة )
    أخرجه الإمام مسلم في صحيحه


    ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر )
    أخرجه الإمام أحمد ، وأهل السنن الأربع بإسناد صحيح ، مع أحاديث أخرى كثيرة في ذلك . أما من جحد وجوبها من الرجال أو النساء فإنه يكفر كفرا أكبر بإجماع أهل العلم ولو صلى .


    فنسأل الله لنا ولجميع المسلمين العافية من ذلك ، إنه خير مسئول


    والواجب على جميع المسلمين التناصح ، والتواصي بالحق ، والتعاون على البر والتقوى ، ومن ذلك نصيحة من يتخلف عن الصلاة في الجماعة أو يتهاون بها فيتركها بعض الأحيان ، وتحذيره من غضب الله وعقابه ، وعلى أبيه وأمه وإخوانه وأهل بيته أن ينصحوه ، وأن يستمروا في ذلك ، حتى يهديه الله ويستقيم .

    وهكذا من يتهاون بها أو يتركها من النساء ، فالواجب نصيحتهن ، وتحذيرهن من غضب الله وعقابه ، والاستمرار في ذلك ، وهجر من لم يمتثل ، وعقابه بالأدب المناسب ، مع القدرة على ذلك؛ لأن هذا كله من التعاون على البر والتقوى ، ومن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على عباده من الرجال والنساء

    لقوله سبحانه : ( وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )

    ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر وفرقوا بينهم في المضاجع )
    وإذا كان البنون والبنات يؤمرون بالصلاة لسبع ، ويضربون عليها لعشر ، فالبالغ من باب أولى في وجوب أمره بالصلاة ، وضربه عليها إذا تخلف عنها ، مع النصيحة المتواصلة .


    والتواصي بالحق والصبر عليه؛
    لقول الله عز وجل : ( وَالْعَصْرِ{1} إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ{2} إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ{3} )

    ومن ترك الصلاة بعد البلوغ ولم يقبل النصيحة يرفع أمره إلى المحاكم الشرعية حتى تستتيبه ، فإن تاب وإلا قتل .

    نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين ، ويمنحهم الفقه في الدين ، ويوفقهم للتعاون على البر والتقوى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والتواصي بالحق والصبر عليه ، إنه جواد كريم






    (الشيخ ابن باز من ضمن الفتاوى المهمة المتعلقة بأركان الإسلام الخمسة)


    انتظر الردود



    avatar
    [Cassiopeia]
    القـــائــــدهـ
    القـــائــــدهـ

    مــزاجي ~ :
    mms ~ :
    الجنس ~ : انثى
    مسٍساهماتي ~ : 2933
    تاريخ التسٍسجيل ~ : 26/12/2010
    عمري ~ : 24
    بلدي ~ : بالريااااض
    مهنتي ~ : طالبه صغبوطه
    اغنيتي المفضٍلة ~ : TVXQ! Songs~

    //., رد: ترك الصلاه

    مُساهمة من طرف [Cassiopeia] في الخميس مارس 17, 2011 3:51 am

    يسلمو قلبي ع الطرح لا عدمناك
    ننتظر جديدك





    [center]
    [/center]
    avatar
    n3mT alnsYN
    قمر رائع
    قمر رائع

    مــزاجي ~ :
    mms ~ :
    الجنس ~ : انثى
    مسٍساهماتي ~ : 898
    تاريخ التسٍسجيل ~ : 11/01/2011
    عمري ~ : 24
    بلدي ~ : * في غرفتتيّ !
    مهنتي ~ : آآعيش عآلمي . .~
    اغنيتي المفضٍلة ~ : - S.E.O.U.L

    //., رد: ترك الصلاه

    مُساهمة من طرف n3mT alnsYN في الجمعة أبريل 08, 2011 6:44 am

    يعطييك العافيه
    يسسلممو




      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 9:16 pm